استشارات لرواد الأعمال

منذ أن بدأت بمجال الأعمال والشركات الناشئة باطلاق شركة حسوب قبل بضعة سنوات، العديد من الأشخاص قدموا لي نصائح وارشاد في كثير من الأمور وبشكل مجاني، دونهم ربما لما نجحت شركة حسوب. كرد لهذا الجميل، أخصص بضعة ساعات أسبوعياً لمساعدة رواد الأعمال العرب ومساعدتهم على تطوير مشاريعهم الناشئة مجاناً ودون أي مقابل.

مالذي يجب أن تتوقعه

الجلسة تكون على سكايب لمدة أقصاها ساعة يتم فيها النقاش عن مشروعك وطرق تحسينه وسأحاول مساعدتك بما أستطيع. أنا لن اقوم بالعمل نيابة عنك بل سأعطيك رأي حيادي عن مشروعك وأقدم لك نصائح متعلقة بالتسويق، بناء فريق العمل، النموذج الربحي، ادارة مشروعك وطرق تطويره وبعض الجوانب التقنية به.

قبل أن تراسلني

  • يجب أن تمتلك مشروع ناشئ قائم وليس فكرة فقط، ان كان لديك فكرة طبقها أولاً ثم تواصل معي. للأسف لا أملك وقت لمناقشة الأفكار وهذه الاستشارة مخصصة لرواد الأعمال الذين بدأوا بالفعل.
  • لا يوجد لدي الكثير لأقدمه لك ان كنت صاحب مدونة أو منتدى مثلاً. يجب أن تكون رائد أعمال وتمتلك مشروع تجاري فخبرتي متعلقة في هذا المجال فقط.
  • ان كان لديك فكرة تريد بيعها أو تبحث عن من يطورها لك، أنا لست الشخص المناسب لذلك وأتمنى لك التوفيق في ايجاده.
  • خبرتي متعلقة بالسوق العربي وبالمجال التقني فقط. ان كنت تعمل بمجال ليس متعلق بالتقنية فالأفضل أن تبحث عن شخص آخر لديه خبرة عملية في نفس مجالك أو في مجال متعلق به.
  • لا أوقع على NDA أو أي وثائق أخرى. ما سنناقشه سيبقى بيننا لكن ان كان ما ستخبرني به أمر سري أو يحتاج لتوقيع عقود أو اتفاقيات فالأفضل ألا تخبرني به.
  • ان كنت تحتاج مساعدة لتأسيس شركة ناشئة في انجلترا أو أي دولة أخرى، اسأل محامي أو محاسب مختص في الدولة التي اخترتها. ليس لدي خبرة بالأمور القانونية ولا أستطيع مساعدتك في ذلك.
  • شركة حسوب لديها عدة مشاريع بمجالات مختلفة وتعمل بالفعل على مشاريع مستقبلية. في حال صادف أن مشروعك ينافس حسوب فيسعدني التعرف عليك وتقديم نصائح لك لكن أرجو ألا تتهمني بسرقة فكرتك بالمستقبل.

كيف تحجز موعد

أرسل رسالة الى contact@aalagha.com بعنوان “استشارة” مع  نبذة عن مشروعك ورابط الموقع وأرجو أن تخبرني مسبقاً بالأوقات التي لا تتواجد بها ان كنت ملتزم بوظيفة مثلاً مع ذكر حسابك في سكايب. سأرد على رسالتك بأقرب وقت ممكن وأحدد موعداً مناسب لكلانا.

 

نظراً للعدد الكبير الذي وصلني، قد أتأخر بالرد على بعض الرسائل خلال الفترة الحالية.